Ruba Ansaba

Font Size

Cpanel

ارتريا: ربع قرن من المعاناة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

علي قاسم أوهاج

2016/5/12

لا تبصر عيناك في الطريق الممتد من ضواحي مدينة اغوردات وتحديدا من موقع بيشا وحتى ميناء مصوع إلا على رتل من الشاحنات المحملة بالمعادن في حركة لا تتوقف حتى في مناسبات الاعياد. والمواطنون المصطفون على جنبات الطريق يشاهدون الكرنفال الحزين و تسيل لعابهم والبطون جوعى ووزير المالية الاسبق برهاني ابرها عندما سأل الرئيس اسياس في جلسة انعقاد مجلس الوزاء عن عائدات استخراج الذهب رد عليه اسياس ساخرا هل سجلت ما انفق على علاجك في ايطاليا وتسأل عن الذهب.

إقرأ المزيد...

رُبع قرنٍ من عُمر الدولة الأرترية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

محمد رمضان

(1)

إن الشعوب دائماً تبحث عن حرية إرادتها وإستقلالية قرارها لتحقيق طُموحاتها وتُطلعاتها وتبذُل فى سبيل ذلك الكثير من التضحيات ، وفى أرتريا على وجه الخصوص خاض الشعب نضالاً مُسلحاً عبر ثورة أنطلقت شرارتها فى أدال فى الفاتح من سبتمبر1961م حتى تحرير كامل التراب الإرترى فى 24 مايو 1991م قدم خلالها شعبنا أرتالاً من الشهداء والمُعاقين والمفقُودين هذا غير ما خلفتُه الحرب من دمار فى مختلف نواحى الحياة ! كانت المسيرة النضاليةٍ حافلة سطر شعبنا فيها أروع الملاحم فى الفداء! وأقواها صلابة فى الصمود! وأمتنُها إرادة فى تحقيق النصر وتتويجه بالإستقلالٍ التام !

إقرأ المزيد...

ماذا يجري في ارتريا؟!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

عنسبا-2016/5/4م: يصادف الاسبوع الاخير من الشهر الجاري الذكرى ال 25 لاستقلال ارتريا، وهو الاستقلال الذي تحقق بعد كفاح مسلح دام 30 عاما بالتمام والكمال، بدأ في الفاتح من سبتمبر 1961م، ضحى خلاله الشعب الارتري، بكل طوائفه، وقبائله، بالغالي والنفيس، ودفع ارتالا من الشهداء من خيرة ابنائه وبناته حتى نالت ارتريا استقلالها فجر 24 مايو 1991م.

لقد مر الكفاح المسلح والنضال الارتري خلال مسيرته الطويلة بمنعطفات ومنعرجات عدة ، وانكسارات وانتصارات متفاوتة، كما شهدت الساحة السياسية انشطارات تنظيمية حملت مختلف التوجهات والافكار والمبادئ، أدت في مجملها الى نشوب حرب بين فصائلها العسكرية على مدى العقدين الاخيرين من عمر الكفاح المسلح، انتهت نتيجتها لصالح تنظيم الجبهة الشعبية الذي سيطر على مقاليد السلطة منذ فجر الاستقلال وحتى اليوم.

إقرأ المزيد...

الإعتقال فى أرتريا غيابُ كامل للقانون والضمير !

أرسل إلى صديق طباعة PDF

(1)

محمد رمضان

إن المواطن الأرترى يعيش حالة من القمع والإستبداد لا يمكن تصديقها ، خطف ، أعتقال، تجويع، إبتزاز ، تخويف ، مع غمطٍ لكافة الحقوق ، ويأتى الخطف والإعتقال دون تُهمة أو محاكمة من أشد أنواع الإستبداد الذى يُمارسه النظام دون هوادة بصفةٍ شبه يومية على الجميع !

إقرأ المزيد...

ارتريا: قوافل من اللاجئين تصل السودان وأخرى تغرق في البحر المتوسط

أرسل إلى صديق طباعة PDF

عنسبا: 2016/4/22 - لا زالت قوافل الشباب الناجين من ويلات النظام الديكتاتوري مستمرة. فقد استقبل مركز ايواء اللاجئين بمدينة طوكر خلال الثلاثة الايام الماضية اكثر من مائة شاب من بينهم فتيات.وقد تم نقلهم عبر شاحنات الى معسكر شقراب.

إقرأ المزيد...